التدخلات المهنية

مراحل التأهيل:

  • المرحلة الأولى (مرحلة العناية الأولية)
  • المرحلة الثانية (مرحلة المشاركة والإندماج)
  • المرحلة الثالثة ( مرحلة التأهيل المتخصص)
  • المرحلة الرابعة (مرحلة المتابعة المستمرة)

 

     المرحلة الأولى / العناية الأولية :

تهدف إلى تقديم برنامج عنايتي (العناية الذاتية ) ضمن مسار التهيئة من أجل خلق جو من الإستقرار النفسي المناسب لتهيئة المستفيد وإعداده للمرحلة اللاحقة ويتولى هذا البرنامج فني التأهيل والأخصائي الإجتماعي ويتضمن الخطوات التالية :

  • العناية الشخصية وتتضمن :
  • الإستحمام (النظافة الكاملة لجسم المستفيد).
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة.
  • تقليم الأظافر.
  • قص الشعر.
  • تقديم الملابس النظيفة اللائقة.
  • قياس العلامات الحيوية وتتضمن :

درجة الحرارة – الضغط – النبض – ونسبة السكر في الدم من قبل المنسق الفني

  • يقدم للمستفيد وجبة غذائية مناسبة وفق حالته الصحية.
  • يقدم للمستفيد حقيبة تحتوي على ملابس داخلية وقميص للنوم و مستلزمات النظافة والعناية الشخصية المناسبة.
  • يتم توجيه المستفيد إلى الأخصائي الإجتماعي بحيث يقوم بتعريفه بالمكان والخدمات المقدمة لإشعاره بالإطمئنان والراحة.
  • التأكد من وضع المستفيد إذا كان بحاجة إلى الإيواء من عدمه وإفهامه أن الخيار له.
  • في حالة رغبة المستفيد في الإستضافة المؤقتة يتم عرضه على الفريق الفني وفي حال الموافقة يتولى المنسق الفني تحديد المكان المخصص لذلك ومتابعته داخل المركز وفي حال رغبته في الخروج المؤقت يحدد وقت الخروج والعودة من وإلى المركز والحاجة من ذلك وفق النموذج المعد .
  • يتم دراسة وضعه من قبل الفريق الفني لتحديد المتابع الرئيسي لحالته وإعداد الخطط التأهيلية المناسبة له.
  • يكون تحت المتابعة والملاحظة من قبل المتابع الرئيسي والمنسق الفني .
  • يتم تدوين كافة الاجراءات والتدخلات بملف المستفيد يومياً.

 

     المرحلة الثانية / مرحلة المشاركة والإندماج :

تهدف هذه المرحلة الى تقديم برنامج (راحتي) ضمن مسار التهيئة حيث يتم ملاحظة المستفيد وإعداده التقارير عنه ومدى تجاوبه وتفاعله بالمركز وتركز كذلك على إندماج المستفيد بالبيئة والعاملين بالمركز وفق الأنشطة التالية.

أولاً / النشاط الترفيهي :

ويشمل النشاطات المخالفة الموجهة للمستفيد من مسابقات ومشاهدة التلفاز  والجلسات الترفيهية و البرامج الغير منهجية والهدف منها تمكين المستفيد من الإندماج والمشاركة وإكتشاف المواهب والقدرات المختلفة كالتمثيل والشعر وخلافه .

ثانياً / النشاط الرياضي :

ويشمل النشاطات المختلفة والممكنة والتي ترفع نشاط المستفيد وتسهم في إندماجه مثل كرة التنس والطاولة والألعاب الإلكترونية .

ثالثاً / المشاط الثقافي :

يقوم هذا انشاط بتزويد المستفيد بمعلومات مبسطة عن الأمور الحياتية التي يستفيد منها في حياته وعرض الأفلام الوثائقية وإقامة بعض المسابقات وتقديم الجوائز التحفيزية والرحلات والزيارات الخارجية.

رابعاً / النشاط الديني :

يتم في هذه المرحلة تعليم المستفيد و إكسابه المفاهيم الدينية الأساسية مثل كيفية الوضوء والمحافظة على الصلاة.

خامساً / التغذية الراجعة :

  • ويتم فيها تنفيذ جلسات التعبير عن المشاعر والإنطباعات والأحداث والمواقف خلال اليوم وكيف ينظر إليها المستفيد ويقيمها بمشاركة الآخرين.
  • يستمر المستفيد في هذه المرحلة إلى أن يتم نقله من قبل الفريق الفني إلى المرحلة التالية من خلال توافر المعايير التالية :

(التجاوب – التفاعل – المشاركة – الإستبصار – وغيرها من المعايير التي يراها الفريق الفني ) .

 

    المرحلة الثالثة / مرحلة التأهيل المتخصص:

تهدف هذه المرحلة إلى توسع في تقديم الخدمات التأهيلية للمستفيد ودعمه وتحفيزه على المساهمة والمشاركة في الأنشطة المختلفة ضمن المسار (الإنمائي ) من خلال البرامج التالية :

برنامج ركز :

وفيه يتم تنمية القدرة على التركيز لدى المستفيد.

برنامج فكر :

وفيه  يتم تنمية قدرة المستفيد على التفكير الموضوعي والايجابي.

برنامج حفز :

وهو عبارة عن دعم وتشجيع المستفيد على إبراز قدراته ومواهبه وما لديه من ايجابيات .

على أن يكون التنفيذ وفق الخطوات التالية :

  • تعزيز السلوكيات الايجابية لدى المستفيدين في المركز ووضع برامج تساعدهم على تعميمها في البيئة الخارجية.
  • جلسات فردية للمستفيدين وتتضمن الجلسات حسب خطة كل مستفيد ما يلي :
  • التعرف على الأفكار والمعتقدات الخاطئة لدى المستفيد والعمل على تعديلها وإحلالها بأفكار ايجابية.
  • استبصار المستفيد بحالته النفسية والإجتماعية.
  • العمل على توكيد الذات ورفع مستوى الثقة لديه من خلال إكسابه بعض المهارات والأساليب المناسبة.
  • مساعدة المستفيد على تنمية قدراته وحل المشكلات الراهنة لديه من خلال الطرح والمناقشة .
  • التعرف على سلوكيات السلبية والعمل على تعديلها.

 

جلسات جماعية مع المستفيدين تهدف إلى :

  • تقبلهم للآخرين وغرس الثقة فيهم وتشجيعهم للتحدث أمام الآخرين.
  • تهيئتهم للعالم الخارجي من خلال التعبيرعن المشاعر والتعاون المشترك في مجالات الحياة المختلفة.

 

جلسات أسرية وتتضمن :

  • إجراء جلسات مع الأسرة لتوعيتهم بوضع المستفيد وكيفية التعامل معه.
  • توجيه المستفيد وأسرته بالخدمات المتوفرة له من الجهات الحكومية والأهلية سواءً وظيفية مثل (الخدمة المدنية – وتنمية الموارد البشرية (حافز) والخدمات المساندة مثل (وزارة العمل والتنمية الإجتماعية وغيرها من الجهات).
  • يستمر المستفيد في هذه المرحلة إلى أن يتم التأكد من قبل الفريق الفني من قدرته على تجاوز حالة التشرد.

 

      المرحلة الرابعة / برنامج المتابعة المستمرة :

تهدف هذه المرحلة على الحفاظ على استقرار المستفيد والجهد المبذول وذلك من خلال زيارة المستفيد للمركز والإستفادة من برامج المركز أو من خلال الزيارات المنزلية التي يتفذها الفريق الفني بالمركز حيث يتقاسم فيه المركز والأسرة مسئولية تقديم برامج تدريبية  و خدمات منوعة للمستفيد ضمن المسار (الوقائي ) من خلال البرامج التالية :

 

برامج  تواصلي :

وهو عبارة عن مجموعة  أنشطة وأعمال ولقاءات وزيارات تسهم في إستمرار ودعم مستوى التحسن لدى المستفيد من خلال التواصل معه .

برنامج اسرتي :

وهو عبارة عن أنشطة وأعمال وتدريب وورش عمل موحه لأسر المستفيدين لرفع الوعي وإكسابهم المهارات اللازمة لكيفية التعامل معهم .على أن يكون التنفيذ وفق الخطوات التالية :

  • المتابعة مع المستفيد لتعزيز السلوكيات الإيجابية وكذلك إستقبال الخطة التأهيلية له حفاظاً على إستقراره.
  • إلحاق المستفيد في البرامج المعد للمستفيدين من المركز .
  • إشراك المستفيد في البرامج والأنشطة الخارجية .
  • دعوته للمشاركة في الإحتفالات والمناسبة الدورية التي يقيمها المركز.